أرشيف لـديسمبر, 2009


Lotte World هي أحد اهم معالم السياحة في كوريا الجنوبية و تستقطب ملايين السياح إليها سنوياً. أفتتحت ملاهي “لوتي وورلد” لأول مرة عام 1988، وقد احتفلت بالذكرى العشرين على إنشائها العام الماضي. و هي بمثابة “ديزني لاند” كوريا. و تشترك الملاهي في العديد من المواضيع المميزة نفسها مع “ديزني لاند” إلى درجة تجعلك تتسائل كيف يفلتون بهذا من العقاب؟!!.
إنّ الإختلاف الكبير الوحيد هو حيث بأن معظم الملاهي يوجد مقرها في داخل مكان مطوق هائل يعتبر الأكبر من نوعه في العالم. حيث تم تصميم الملاهي من قبل أفضل مصممي مدن الألعاب في العالم.

يمثل الملاهي شخصيتان كرتونية هما (لوتي/lotty) الراكون الذكر و هو جالب الحظ لملاهي “لوتي ورلد” ولديه صديقته اسمها (لوري/lorry) وبالطبع هي راكون أنثى!. (كما هو الحال في ديزني لاند التي شعارها الفئرين “ميكي و ميمي ماوس“)

(المزيد…)

Advertisements

مطار إنتشون الدولي أحد أشهر مطارات العالم من حيث المساحة و الشكل و الكفاءة و التي تعكس كوريا من خلاله تطورها. يقع المطار على بعد 70 كيلومتر من غرب العاصمة سيؤول. وقد بدأت عمليات بناء هذا المطار الضخم والأنيق في عام 1992 واستغرقت أكثر من ثمانية أعوام. وكما يدل اسم المطار، فهو يقع في مدينة إن تشون، تحديداً في جزيرة يونغ جونغ دو. ولهذا السبب الطريق الى المطار يوصف بالجميل جداً ، حيث يمكن الإستمتاع بمناظر البحر الزرقاء الصافية..

صورة من فوق مطار إنتشون في النهار

أفتتح المطار عام 2001 و قد أنشئ  ليكون واحداً من المطارات الأكثر أهمية في كلّ أنحاء آسيا و ينطلق منه حوالي 18,000 رحلة شهرية، تقريباً جميعها دولية تقل 30 مليون مسافر سنوياً. المطار هو الأكبر من حيث المساحة  في كوريا الجنوبية, و هو أحد أكبر المطارات في العالم كذلك. حائز على درجة “5 نجوم” من حيث توفر كامل المواصفات العاليمة المثالية.

(المزيد…)

هذا الخبر عن جريدة الوطن – 19 ذي الحجة 1430 – 6 ديسمبر 2009

بلغ حجم التبادل التجاري بين كل من الدول العربية واليابان نهاية العام الماضي نحو 184 مليار دولار منها 150 مليار صادرات عربية إلى اليابان و 34 مليار صادرات يابانية.

وتعد اليابان ثالث أكبر شريك تجاري للعالم العربي بعد الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي. وأكد مدير الإدارة الاقتصادية بجامعة الدول العربية الدكتور ثامر العاني الذي يترأس الوفد الاقتصادي لجامعة الدول العربية إلى اليابان للتحضير لإطلاق المنتدى الاقتصادي العربي الياباني غدا في طوكيو أن الدول العربية حققت فائضاً في الميزان التجاري مع اليابان قدره 116 مليار دولار و ذلك بفضل صادرات النفط والغاز.


و أوضح أمس أن التبادل التجاري بين الجانبين ارتفع بنحو 50% خلال الفترة من
2003 إلى 2008 كما أن الإستثمارات المشتركة تجاوزت 17 مليار دولار خلال الفترة من 1996 إلى 2007 أغلبها الإستثمارات اليابانية في الدول العربية في حين أن الإستثمارات العربية في اليابان مازالت قليلة.
و أكد ضرورة أن يعمل العرب على نقل التكنولوجيا من الجانب الياباني من خلال زيادة الإستثمارات العربية في اليابان كما يجب العمل على جلب الإستثمارات اليابانية للدول العربية و استيعابها و الإستفادة من التكنولوجيا اليابانية و تطويعها بما يلائم الظروف العربية مشيراً إلى أن المنتدى سيبحث هذه الموضوعات. (المزيد…)